سيرة ذاتية

“لقد نشأت وأنا محاط بالكبار: كانت أختي أكبر مني ب 17 عامًا، وأخي ب 19عاماً. كنت طفلاً أكثر تدليلًا لأنه لم يكن لدي أي رفيق من سني. ليس لدي سوى ذكريات سعيدة في سنواتي الأولى”

“لطالما كنت مفتونًا بلعبة الضوء … والمصادفة. مثل كل ما هو موجود في الظل، فإن الكائنات والأشياء تأخذ نوعًا من الانجراف المقترب من الحلم، الحلم أو الكابوس الذي، من النشوة إلى الخوف، يفتح الباب جزئياً إلى هذا البعد الرابع الذي، ربما بدون الإيمان حقًا به، لطالما عشت فيه. كل هذا هو ما قادني بلا شك للتصوير الفوتوغرافي”

ولد بيير جهان في 9 سبتمبر 1909 في أمبواز، وانتقل إلى باريس عام 1933 حيث توفي في 21 فبراير 2003 في مستشفى بيشات وأحرق جثمانه في بير لاشيز. كان جزءًا من جيل من المصورين المحترفين الذين اعتبروا ممارستهم فنًا للمتعة والحرية والوجودL’illustration

بعد مشاركته في العديد من معارض الهواة، جاء بيير جاهان إلى باريس خلال شتاء 1932-1933. خلال مسيرته، كان هناك اجتماعان حاسمان لإقناع بيار جاهان بأن يصبح مصوراً محترفًا. بعد أن أوصى به أحد الأصدقاء، التقى بيير جيهان بالرسام ريموند جيد، رئيس وكالة إعلانات صغيرة. عهد ريمون جيد إلى بيير جهان بأول عمولة احترافية لعلامة تجارية للطلاء: في عام 1933، صوّر بيير جيهان العمال وهم يعيدون طلاء برج إيفل. الاجتماع المفصلي الثاني هو الاجتماع مع المصور العظيم إيمانويل سوجيز، مدير قسم التصوير في مجلة

شجع إيمانويل سوجيز بيير جاهان على امتهان التصوير. في عام 1936، انضم بيير جاهان إلى إيمانويل سوجيز في مغامرة المستطيل، “مجموعة من الممارسين سيئي السمعة، تم تنظيمهم لضمان، في نفس الوقت مع إنتاجات من الدرجة الأولى، الدفاع عن التصوير ونشره” (إي. سوجيز)

 
 
Plaisir de France

 

 كانت صور بيير جاهان موزعة على صفحات  في عام 1934،

Groupe des XV
Ergy Landau, Laure Albin Guillot, François Kollar, Rogi André, Henri Cartier-Bresson, Man Ray

والتي كان من المقرر أن يكون أحد المتعاونين الرئيسيين فيها حتى نهاية المجلة في عام 1974. وفي الوقت نفسه، بدأ العرض مع  

بعد تجربة المستطيل، انضم بيير جاهان إلى مجموعة الخمس عشر                            في عام 1950 إلى جانب روبرت دويسنو، ويلي رونيس، رينيه جاك. ثم أطلق على نفسه اسم “المصور” مما يدل على وجود علاقة بسيطة بالنص، والكتاب، والطلب، وبعض التواضع

 

ساهم بيير جاهان بعدد لا يحصى من الأعمال والمجلات ووسائل الإعلام مثل: مسارات سياحية ومعمارية، تقارير صناعية، حملات إعلانية

تندرج أعماله الرئيسية في سجل التصوير الفوتوغرافي المباشر والمشرق بشكل طبيعي كما تندرج أيضاً تحت غرابة الوريد السريالي والخيالي، أو في التخيلات الترفيهية التي طبقتها الروح المتمردة لبيير جاهان، مع حرية كبيرة في الأفكار والأسلوب، على أغلفة الكتب والدراسات الدعائية حيث دام نشاطه الرئيسي من عام 1945 حتى عام 1960

تعكس مسيرة بيير جاهان الطويلة سلوكًا مستقلاً بل وحتى سلوكًا إبيقوريًا، وفضولًا لا يكل في الاقتراب، مع البراعة والفكاهة التي نعرفها منه، كل الفرص لإنتاج الصور

1909
ولِد في 9 سبتمبر في أمبوا

(Indre-et-Loire)

1915
الصور الأولى بكاميرا شقيقته

Brownie Kodak 

1915 - 1929
الدراسة الابتدائية والثانوية بقسم الآداب

 

1925 - 1930
شارك في العديد من المسابقات والمعارض للمصورين الهواة

 

1932
التقى المصور إيمانويل سوجيز (1889-1972) الذي نصحه بأن يصبح مصوراً محترفًا

 

1933
استقر في باريس

التقرير الأول لتصوير ماركة الطلاء للعمال الذين يعيدون طلاء برج إيفل

دخل استوديو "رايموند جيد" للطباعة والإعلان في باريس حيث تعلم التحرير والتخطيط والطباعة

1934
أصبح مصوراً مستقلاً منذ هذا التاريخ

تزوج سيسيل بريزمور وأنجبا طفلين

دأ بتصوير باريس ليلاً

1934 - 1974
Plaisir de France عمل كالمصور الرئيسي لمجلة

 

1936
نظم، مع إيمانويل سوجيز ، جمعية ودية من 10 مصورين تحمل اسم "المستطيل".

 

1937
Illustration تقرير عن المعرض العالمي لعام 1937 لمجلة

 

1938
تقرير عن حياة البارجة Je sers على جسر الكونكورد في باريس

جز دليل /كتالوج لسلسلة المتاجر الكبيرةTrois Quartiers 

1939
La Bretagne بدأ بالرسم عن

 

1941
قرير مصور عن كتّاب القصر الملكي في باريس، لقاء مع كوكتو وكوليت

Kurt Hinrichsen بدأ بالرسم التشكيلي في ورشة

1941
صور سرية عن احتلال باريس وإزالة التماثيل البرونزية للألمان

 

1945
نظم في متحف اللوفر مع ريموند جيد معرضاً عن عودة التحف التي تم إجلاؤها خلال الحرب

منذ ذلك التاريخ شارك بنشاط في الدفاع عن حقوق التأليف والنشر. أصبح نائب رئيس جمعية الدفاع عن حقوق التأليف والنشر للمصورين

صور لوزارة الإعلام للفنانين والموسيقيين والكتاب: بيكاسو، براك، بولينك، أوريك، فاليري، كوكتو، كوليت

1946
حرر مع جان كوكتو ، تكملة سلسلة الصور التي تظهر إزالة التماثيل البرونزية الباريسية للألمان خلال الحرب

 

1947
حوارات في المعهد الوطني للجغرافيا، "التصوير السريالي في الدعاية والإعلان

أصبح المدير الفني لمراجعةMessieurs  مجلة

التحق بجمعية فناني الديكور، حيث عمل سكرتيرًا ثم مسؤولاً عن قسم التصوير الفوتوغرافي

à partir de 1947
Poursuit ses campagnes publicitaires

notamment pour : les parfums Piguet, la cristallerie Daum, les couverts Ravinet-Denfert, la Porcelaine de Paris, les briquets Dupont, la DS Citroën, etc.

1950
Membre du groupe des XV

avec notamment Robert Doisneau, Willy Ronis, René-Jacques, il participera à ses expositions ainsi qu’au Salon national.

1951
Photographie le cirque Pinder

 

1952
Organise à Lucerne (Suisse) la section française de l’Exposition internationale de photos.

Présente la 1ère exposition en France de photographies couleurs Kodak.

1952
Fondateur de l'Association nationale des photographes publicitaires avec René-Jacques

Il en sera le secrétaire général, puis le président.
A contribué à la fondation de la Fédération française des associations de photographes créateurs (FAPC), qui regroupe les trois associations publicitaires, journalistes et illustrateurs et dont il fut quelque temps vice-président.

1952
Démarre sa collaboration de photographe avec la société Air liquide

 

1952 - 1984
Réalisera 84 expositions de photographies et 9 expositions de peinture.

 

1956
Photographe du Commissariat à l’Energie Atomique (CEA) depuis cette date.

 

1958
Assure la totalité du numéro Plaisir de France sur l’Exposition internationale de Bruxelles.

 

1960
Assure la totalité du numéro Plaisir de France sur le Liban. Parcourt à partir de cette date les pays limitrophes pour une série sur l’art baroque en France.

 

1969
Reportage en Espagne sur le Musée Valladolid. Reportage avec 4 autres photographes sur le Festival Pan-africain à Alger

 

1971
Début de 19 programmes audiovisuels

 

1972
Reportage sur le Canal du Midi

 

1973
Reportage sur la Suisse

 

1975
Reportage sur Amsterdam et les Pays-Bas, sur le Centre nucléaire de La Haye

 

1976
Etude sur le style baroque en Allemagne, en Autriche et en Suisse

 

1977
Reportage sur les piles atomiques de Saclay pour le CEA

 

1978
Organise, pour la Bibliothèque nationale à Paris, l’exposition photo Portraits peu connus de personnages connus

 

1979
Reportage sur le Centre de Marcoule pour le CEA

 

1980
Reportage sur les Hôpitaux de l’Assistance publique

 

1984
Recensement photo sur les vieux magasins et cafés de Paris (350 clichés)

 

1990
Présente ses toiles « Peinture d’un imaginaire » sous le nom de La Noiraie

 

2003
Décès le 21 février à Paris